( العُظماء | التاريخ ) .. موقع تاريخي وإسلامي  آخر رد: الياسمينا    <::>    ارجو مشاركة الفيديو والتعليق عليه بالدعاء  آخر رد: الياسمينا    <::>    [شاهد] فيلم كرتون الفار الطباخ كامل مدبلج  آخر رد: الياسمينا    <::>    هل يمكن للهدوء التام أن يدفعك للجنون؟  آخر رد: الياسمينا    <::>    مواقع مهمه لبدء مشروعك التجاري  آخر رد: الياسمينا    <::>    دبلومات تدريبية لمدة سنتين بشهادات معتمدة  آخر رد: الياسمينا    <::>    طريقة اضافة الوظائف على موقعك أو مدونتك  آخر رد: الياسمينا    <::>    تطبيق لتسجيل المكالمات بكل سهولة و احترافية Call Record Pro ...  آخر رد: الياسمينا    <::>    تعلم واكتشف .. لكي تعرف اكتر  آخر رد: الياسمينا    <::>    موقع الاقتصاد السعودي بوابتك الأولى لجميع أخبار المال والأعم...  آخر رد: الياسمينا    <::>   
 
العودة   منتدى المسجد الأقصى المبارك > المنتدى الفكري

 
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
  #1  
قديم 10-17-2011
ابو عمر ابو عمر غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 92
افتراضي ثورات اليوم مأساة من مأسي المسلمين

بسم الله الرحمن الرحيم
ان هذه الثورات التي تجري في المنطقة مأساة من مأسي المسلمين نعم مأساة من مأسي اهل مصر الاسلام ارض الكنانة من مأسي شباب تونس حاضنة القيروان من مأسي اهل ليبيا احفاد عمر بن العاص وعقبة بن نافع نعم ان هذه من مأسي الشباب الذين سخرهم الغرب الكافر للاطاحة بكلاب الحراسة الذين سلطهم على رقاب العباد في بلاد المسلمين حتى انتهت صلاحيتهم وهرمت اجسادهم وسقطت انيابهم
انها مأسي هذا الشباب الذي استعملته وما زالت تستعمله امريكا لتنفيذ مشروعها شرق اوسط كبير
انها مأسي هذا الشباب الذي يقوم الان بالنيابة عن امريكا في ضرب منظومة القيم عند المسلمين من خلال مناداته بافكار الكفر كالدولة المدنية والديمقراطية والحرية وغيرها من افكار الكفر من اجل الحيلولة دون عودة تطبيق الاسلام في معترك الحياة
انها مأسي هذا الشباب الذي يستخدم لتنفبذ مخططات امريكا ومن ورائها الغرب الكافر الذي فكر وقدر فقتل كيف قدر ثم قتل كيف قدر حيث انه خطط لتقسيم المقسم وتفتيت المفتت من بلاد المسلمين حيث تكون ليبيا شرق وغرب والسودان جنوب وشمال وشرق والعراق " سنة " " وشيعة " " واكراد "وكذلك ارض الحجاز واليمن ومصر والصومال وغيرها من بلاد المسلمين
نعم انها مأسي الامة الاسلامية التي لا يرضى لها الغرب الكافر ان تبقى امة مسلوبة الارادة مبعثرة القوى مفرقة الاقطار اى بمعنى انه لا يريد ان تبقى هذه الامة ضعيفة بل يعمل على تحويلها الى امة مشلولة ولذلك يواصل الليل في النهار وهو يكيد لامة الاسلام لانه يعرف حق المعرفة انه اذا تم ازالة الاتربة عن جذور شحرة الاسلام فسيشتد عودها وتكبر سيقانها وتمتد فروعها
ان هذه الثورات ستكون نتائجها افظع واكثر تدميرا ان لم يتدبر الله البلاد برجوع سلطان الاسلام ولقد ان الاوان لوضع حد لاستخدام ابناء الامة الاسلامية في تنفيذ مخططات امريكا ومن ورائها الغرب الكافر
اما كيف كانت هذه الثورات امريكية وكيف كانت جزءا من مخطط امريكا مشروع شرق اوسط جديد ؟ فان ادراك ذلك يحتاج الى استعراض الحوادث التي جرت وتجري في المنطقة كلها وربط الاحداث مع بعضها البعض وتحليلها ليقف من يستطيع الوقوف على جلية الامر وعلى المكر الخبيث للكفار والمنافقين
- كوندليزا رايس في عام 2002 بشرت اهل المنطقة في مشروع شرق اوسط كبير وطالبت بما يسمى دمقرطة المنطقة وصارت تضغط على الحكومات العربية وتنتقدها بانها حكومات استبدادية ووضعت خططا استراتيجية لتحديث هذه الدول فعلى سبيل المثال كانت الوكالة الامريكية للتنمية الدولية تشرف على خطة استراتيجية لتحديث مصر وكان من احد اهدافها " تحسين البيئة المواتية للعملية السياسية " ولذلك كانت تنفق الملايين على منظمات المجتمع المدني حيث كانت الاموال المخصصة لبرامج الديمقراطية والحكم في مصر 50 مليون دولار سنويا
واحتضنت عملاء لها في مصر امثال ايمن نور وسعد الدين ابراهيم وقامت بأنشاء حركة 6 ابريل ودربت بعض قيادتها على الارض الامريكية ولم تخفي اتصالاتها في حركة الاخوان المسلمين وجاءت في البرادعي رئيس وكالة الطاقة الذرية الاسبق الذي استخدمته في يوم من الايام في تمكينها من احتلال العراق ليساهم في الحراك السياسي في مصر وبهذا وغيره هيأت كل الظروف اللازمة لاندلاع " الثورة "
"Business for Diplomatic Action" - في عام 2005 تم تأسيس منظمة غير حكومية اسمها
يشرف على هذه المنظمة عدد من كبار رجال الاعمال والشركات الامريكية وتم انفاق مليارات الدولارات لتحقيق الاهداف التي انشئت من اجلها هذه المنظمة والهدف المعلن لهذه المنظمة هو المبادرة لتغيير الانظمة العربية من داخل العالم العربي بحجة "الفساد الاخلاقي للقيادات" ولقد اعلنت هذه المنظمة في نهاية عام 2010 انها انهت مهمتها بنجاح وبعد ذلك في ايام اندلعت " ثورة " تونس ومن ثم مصر والذي بدا واضحا رضى الغرب وبخاصة امريكا على هذه الثورات بل طالبت بن علي وحسني مبارك بضرورة الرحيل مع ان الكثير من ابناء الامة يذكر تصريحات حكام فرنسا عام 89 على اثر نجاح جبهة الانقاذ الجزائرية في الانتخابات البلدية وكادت تصل الى الحكم حيث هددت فرنسا بالتدخل في الجزائر كما تدخلت امريكا في بنما
- في عام 2005 بعد اغتيال رفيق الحريري في لبنان والاعتصام الذي جرى في ساحة الشهداء للمطالبة في اسقاط الحكومة وخروج القوات السورية من لبنان ورفع شعار التغيير الشعبي على شاشة قناة الجزيرة بعد كل ذلك جاءت تصريحات جيفري فلتمان السفير الاسبق في لبنان حيث قال ( ان ما يجري في لبنان هو عبارة عن بروفة سوف تطال الوطن العربي باكمله )
- لقد بدا واضحا منذ عقد من الزمان ملامح المشروع الامريكي لاهل المنطقة حيث يقوم هذا المشروع على ثلاثة محاور رئيسية وهى 1- تغيير النظم السياسية من خلال الثورات الشعبية بدل الانقلابات العسكرية حيث ان زمن الانقلابات العسكرية انتهى وبهذا تكون الشعوب هى التي انجزت مهمة تغيير هذه الانظمة العميلة التي يرى الغرب الكافر بانها هرمت وانتهت صلاحيتها وحان استبدالها بانظمة اخرى لا تقل عمالة عن سابقتها ولكن هذه المرة من انتاج شعبي حيث ان الغرب يدرك مدى الحساسية عند ابناء الامة الاسلامية تجاه الانظمة التي تأتي على ظهر الدبابة الامريكية او مدعومة من الغرب الكافر ولذلك يقول ريتشارد نيكسون في كتابه امريكا والفرصة التاريخية ( هذا وعلينا في الوقت نفسه ان لا نذهب في علاقاتنا مع الدول العصرية الى حد ان هذه العلاقات تصبح هدفا لانتقادات المعارضة الداخلية . ان ذكريات عصر الاستعمار في الكثير من بلاد العالم الاسلامي تجعل التأثير الغربي مسألة حساسة ولذلك فان علاقاتنا الخاصة بشركائنا يجب انم لا تأخذ طابع علاقة التابع والمتبوع . وعلينا ان لا نتعامل مع الزعماء العصريين كحاملي رسالتنا بل كشركاء متساوين , ذلك ان اقصر الطرق للقضاء عليهم يكون في اعطاء الانطباع انهم ليسوا اكثر من ناطقين بلسان الغرب )
نعم هذا هو الغرب الكافر الخبيث يسهر على نصب الفخاخ السياسية لابناء الامة الاسلامية ونحن نجري للوقوع فيها
2- اما المحور الثاني هو تقسيم بعض البلاد على اسس طائفية مذهبية وعرقسة وهذا واضح وضوح الشمس في رابعة النهار لا يحتاج الى كثير قول فالنظام في ايران يلعب دورا خبيثا في ذلك وتنظيم القاعدة والجماعات السلفية لا تقل سوءا عن النظام الايراني في هذا الدور الخبيث إن الزانية للذة والشهوة ليست بأقبح من الزانية لإطعام أولادها الخبز لإنقاذهم من الجوع، فكلاهما زانية وجب أن يقام عليها الحد، فيجب أن تُجلَد أو تُرجم، فالعفة أغلى من حياة الأولاد وأغلى من ملايين الناس، وكذلك السائرون مع العملاء لتنفيذ مخططات الكفار ليسوا بأقل إجراماً من العملاء، فكلاهما قد قام بالجريمة وكلاهما قد حق عليه العقاب ولذلك فالذي يشارك في تأجيج الفتنة الطائفية واثارة النعرات العرقية والقبلية ويقاتل ابناء المسلمين خدمة للغرب الكافر بحجة اقامة الخلافة فانه لا يقل اجراما عن العملاء
3- اما المحور الثالث الذي يقوم عليه المشروع الامريكي شرق اوسط كبير هو ضرب منظومة القيم عند المسلمين وهذا اخطر ما في المشروع حيث ان امريكا تعمل على انتاج انظمة علمانية بثوب اسلامي كما هو الحال في تركيا
ان اخطر ما تتعرض له الامة اليوم من تضليل سياسي هو تلوين الحقائق
نعم ايها الاخوة ان تلوين الحقائق هو خيانة للامة فالغرب الكافر يتداعى علينا كما تداعى الاكلة على قصعتها يوجه لنا ضربات موجعة الواحدة تلو الاخرى لانه حريص كل الحرص على ان لا نستفيق من غفوتنا وان لا ننفض غبار الذل والمهانة عن وجوهنا والتاريخ يشهد على ما نقول
ان ما نقوم به هو ليس تضخيم للغرب الكافر بل هو كشف للحقائق واماطة اللثام عن المكائد التي تحاك لابناء المسلمين حتى تقدر العوائق الضخمة التي تقف في وجه ابناء الامة الاسلامية حق التقدير من اجل التمكن من افشال هذه المخططات والمؤامرات الخبيثة ولذلك كان من الزم الاشياء ان ينبه المسلمون على حقيقة ما ينصب لهم من فخاخ فنحن نعرف ان امريكا ليست قدرا لا يمكن رده ولكننا نعرف ايضا انه لا يمكن لنا ان نتصدى لامريكا والغرب الكافر من ورائها اذا لم نتمتع بالوعى السياسي
منقول عن منتدى صوت الامة الفكري
http://muntada.sawtalummah.com/showthread.php?t=1069
رد مع اقتباس
 
 
  #2  
قديم 10-17-2011
رفيق بالخصم رفيق بالخصم غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 50
افتراضي رد: ثورات اليوم مأساة من مأسي المسلمين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عمر مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم

اما كيف كانت هذه الثورات امريكية وكيف كانت جزءا من مخطط امريكا مشروع شرق اوسط جديد ؟ فان ادراك ذلك يحتاج الى استعراض الحوادث التي جرت وتجري في المنطقة كلها وربط الاحداث مع بعضها البعض وتحليلها ليقف من يستطيع الوقوف على جلية الامر وعلى المكر الخبيث للكفار والمنافقين
- كوندليزا رايس في عام 2002 بشرت اهل المنطقة في مشروع شرق اوسط كبير وطالبت بما يسمى دمقرطة المنطقة وصارت تضغط على الحكومات العربية وتنتقدها بانها حكومات استبدادية ووضعت خططا استراتيجية لتحديث هذه الدول فعلى سبيل المثال كانت الوكالة الامريكية للتنمية الدولية تشرف على خطة استراتيجية لتحديث مصر وكان من احد اهدافها " تحسين البيئة المواتية للعملية السياسية " ولذلك كانت تنفق الملايين على منظمات المجتمع المدني حيث كانت الاموال المخصصة لبرامج الديمقراطية والحكم في مصر 50 مليون دولار سنويا
واحتضنت عملاء لها في مصر امثال ايمن نور وسعد الدين ابراهيم وقامت بأنشاء حركة 6 ابريل ودربت بعض قيادتها على الارض الامريكية ولم تخفي اتصالاتها في حركة الاخوان المسلمين وجاءت في البرادعي رئيس وكالة الطاقة الذرية الاسبق الذي استخدمته في يوم من الايام في تمكينها من احتلال العراق ليساهم في الحراك السياسي في مصر وبهذا وغيره هيأت كل الظروف اللازمة لاندلاع " الثورة "
"Business for Diplomatic Action" - في عام 2005 تم تأسيس منظمة غير حكومية اسمها
يشرف على هذه المنظمة عدد من كبار رجال الاعمال والشركات الامريكية وتم انفاق مليارات الدولارات لتحقيق الاهداف التي انشئت من اجلها هذه المنظمة والهدف المعلن لهذه المنظمة هو المبادرة لتغيير الانظمة العربية من داخل العالم العربي بحجة "الفساد الاخلاقي للقيادات" ولقد اعلنت هذه المنظمة في نهاية عام 2010 انها انهت مهمتها بنجاح وبعد ذلك في ايام اندلعت " ثورة " تونس ومن ثم مصر والذي بدا واضحا رضى الغرب وبخاصة امريكا على هذه الثورات بل طالبت بن علي وحسني مبارك بضرورة الرحيل مع ان الكثير من ابناء الامة يذكر تصريحات حكام فرنسا عام 89 على اثر نجاح جبهة الانقاذ الجزائرية في الانتخابات البلدية وكادت تصل الى الحكم حيث هددت فرنسا بالتدخل في الجزائر كما تدخلت امريكا في بنما
http://muntada.sawtalummah.com/showthread.php?t=1069
السلام عليكم أخي أبو عمر
دعما لما ذكرته من دور كونداليزا رايس، هذا فيديو للدكتور عبد الله فهد النفيسي، يصرّح بأن لديه شك بأن الثورات العربية ماهو إلا مشروع نفذته كونداليزا رايس للتخلص من عملائهم من حكام العرب رغبة في التجديد..!





والسلام عليكم
رد مع اقتباس
 
 
  #3  
قديم 10-17-2011
رفيق بالخصم رفيق بالخصم غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 50
افتراضي رد: ثورات اليوم مأساة من مأسي المسلمين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عمر مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم

- في عام 2005 تم تأسيس منظمة غير حكومية اسمها "Business for Diplomatic Action"
يشرف على هذه المنظمة عدد من كبار رجال الاعمال والشركات الامريكية وتم انفاق مليارات الدولارات لتحقيق الاهداف التي انشئت من اجلها هذه المنظمة والهدف المعلن لهذه المنظمة هو المبادرة لتغيير الانظمة العربية من داخل العالم العربي بحجة "الفساد الاخلاقي للقيادات" ولقد اعلنت هذه المنظمة في نهاية عام 2010 انها انهت مهمتها بنجاح وبعد ذلك في ايام اندلعت " ثورة " تونس ومن ثم مصر والذي بدا واضحا رضى الغرب وبخاصة امريكا على هذه الثورات بل طالبت بن علي وحسني مبارك بضرورة الرحيل مع ان الكثير من ابناء الامة يذكر تصريحات حكام فرنسا عام 89 على اثر نجاح جبهة الانقاذ الجزائرية في الانتخابات البلدية وكادت تصل الى الحكم حيث هددت فرنسا بالتدخل في الجزائر كما تدخلت امريكا في بنما
http://muntada.sawtalummah.com/showthread.php?t=1069

السلام عليكم أخي أبو عمر
دعما لما ذكرته عن منظمة غير حكومية اسمها "Business for Diplomatic Action" ...هذا فيديو لحصة بقناة روسيا اليوم يتحدث فيها خبير روسي عن هذه المنظمة الأمريكية غير الحكومية وأن هدفها تغيير الأنظمة العربية، بصفة خاصة وعن دور أمريكا في هذه الثورات بشكل عامة:




خبير روسي: مبادرة تغيير الانظمة العربية ليست منبثقة من داخل العالم العربي


ادلى الخبير الروسي في شؤون الشرق الاوسط فياتشيسلاف ماتوزوف يوم الخميس 3 مارس/آذار بتصريح لقناة "روسيا اليوم" اعرب فيه عن رأي مفاده ان المبادرة لتغيير الانظمة العربية ليست منبثقة من داخل العالم العربي.
وقال الخبير ان هذه الفكرة وصلت من الخارج، ومن يقوم بتحريكها هي منظمة غير حكومية امريكية اسمها "Business for Diplomatic Action". وذكر ماتوزوف انه تم تأسيسها في عام 2005 لهذا الهدف بالذات. وقال انه يدير هذه المنظمة عدد من كبار رجال الاعمال والشركات الامريكية، وتم انفاق مليارات الدولارات لكي تحقق المنظمة اهدافها. وما ساعدها في تحقيق هذه اهدافها هو "الفساد الاخلاقي للقيادات" والتصادم بين مصالح الشعوب العربية وقيادات الدول العربية. وقال ان المنظمة استغلت هذه الفرصة السانحة.
ولدى الحديث عن اسباب الرغبة الامريكية لتغيير الانظمة العربية ذكر الخبير الروسي ان الولايات المتحدة تحتاج الى عالم عربي ضعيف ليست فيه معارضة قادرة على تغيير الخارطة السياسية لمنطقة الشرق الاوسط.
وفي معرض تعليقه على الوضع في ليبيا قال انه يختلف عما كان عليه الحال في تونس ومصر. فتوجد في ليبيا تناقضات سياسية وقبائلية وان المنظمة غير الحكومية المذكورة استغلت هذه التناقضات.


http://arabic.rt.com/news_all_news_m...ast/news/64731
رد مع اقتباس
 
 
  #4  
قديم 10-17-2011
المحرر السياسي المحرر السياسي غير متواجد حالياً
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 106
افتراضي رد: ثورات اليوم مأساة من مأسي المسلمين

الربيع العربي والشتاء السوري..
نظرة سياسية لأتراك.. لواقع الثورات العربية بما فيها الثورة السورية..
فهل بعد كل هذه المؤشرات هناك من يقول:
(والثورات انما قامت بعامل ذاتي وان حرصت دول الاستكبار على ركوب موجتها وسرقة ثمارهاواستبدال عميل مكان عميل
وجعل مطالب الناس تتمثل في الدعوة للديمقراطية بدل الدعوة لتطبيق الاسلام).